دليل الأدوية

تكنوفيولا | Tecnovula

تكنوفيولا | Tecnovula الذي بحث البعض منكم عنه، وعن أهم استخداماته، وهل تساعد هذه الأقراص على الحمل أم لا، بالإضافة إلى العديد من الأسئلة الأخرى التي تدور حول هذا العلاج، ولذلك سوف نوضح لك خلال هذا الموضوع عبر موقع مصدري كل ما يتعلق بهذا العلاج، وسنجيب عن كافة الأسئلة التي تدور في ذهنك حوله، حيث أنه يعتبر أحد الأدوية التي تلعب دورًا فعالًا في تحفيز وتعزيز التبويض لدى النساء.

ما هو تكنوفيولا؟

هو عبارة عن أقراص يتم تناولها عن طريق الفم، ويحتوي بداخله على مادة سترات الكلوميفين، التي تلعب دورًا كبيرًا في علاج الحالات التي يحدث فيها فشل في التبويض بالطريقة الطبيعية، ولكن يجب الإشارة إلى ضرورة استشارة الطبيب المختص بالأمراض النسائية قبل البدء في تناوله.

يعد كلومفين هو الاسم العلمي لهذه الأقراص، الذي يعتبر أحد الأدوية التي تستخدم في تعزيز عملية الخصوبة، كما أنه يوجد في شكلين وهما الزوكلوميفين بنسبة 38% وكذلك الإينكلومفين والذي يتواجد به بنسبة 62%، وكل واحد منهما له خصائصه، فالإينكلومفين يؤثر تأثيرًا قليلًا على عملية التبويض، أما الزوكلومفين له تأثير قوي جدًا على الإباضة.

فيما يستخدم تكنوفيولا | Tecnovula؟

Tecnovula
Tecnovula

بعض النساء قد تعاني من مشكلة بالتبويض، مما أدى إلى قيام البعض منكم للبحث عن أدوية تقوم بتعزيز عملية التبويض، وكان من ضمن هذه الأدوية التي تلعب دورًا هامًا في ذلك الأمر هي أقراص الكلوميفين، والتي قد أثبتت الأبحاث مدى فعاليته في علاج هذه المشكلة.

حيث أنه يقوم بالمساعدة في إخراج أكثر من بويضة في آن واحد، والجدير بالذكر أن هذا العلاج يتم استخدامه لفترة تصل حتى ستة أشهر والتوقف عن تناوله بعد هذه الفترة، حيث أن تناوله أكثر من الفترة المقررة من قبل الأطباء، قد يتسبب ذلك في حدوث بعض النتائج العكسية.

إذا كنت تتساءل هل يساعد تكنوفيولا على الحمل؟ فالإجابة هي نعم، فدوره الذي يلعبه في تحسين التبويض من شأنه المساعدة في حدوث الحمل بشكل طبيعي للغاية.

الأسباب التي تؤدي إلى عدم نجاح تكنوفيولا في المساعدة على الإنجاب

يجب الإشارة إلى وجود العديد من الأسباب التي تؤدي إلى فشل هذه الأقراص في القيام بدورها والمساعدة على الحمل، وهذه الأسباب تتمثل في الآتي:

  • بالرغم من الالتزام الشديد بنصائح الطبيب، والالتزام بتناول العلاج في الأوقات المحددة، ولكن مع ذلك لم يحدث الحمل، بسبب إصابة السيدة بمشكلة تكيس المبايض.
  • حدوث خلل في الحيوانات المنوية عند الرجل أو مشكلة ما في إنتاجها.
  • وجود بعض الاضطرابات في الهرمونات عند السيدات.

لذلك يتوجب على السيدة التي سوف تتناول هذه الأقراص القيام ببعض الخطوات قبل البدء في العلاج به، وهذه الخطوات هي:

  • يجب على الزوج القيام بإجراء تحليل عن الحيوانات المنوية، حتى يتم التحقق من عدم وجود أي خلل أو مشكلة.
  • فحص السيدة، من خلال فحص المبايض عن طريق أشعة الموجات الفوق صوتية، وذلك حتى يتحقق الطبيب من عدم وجود تكيسات بهما.
  • يجب التأكد من عدم إصابة السيدة بالتصاقات في الرجم قبل الخضوع للعلاج.
  • عمل بعض التحاليل الخاصة بالهرمونات، مثل التحقق من هرمون الحليب، وهرمونات الذكورة وكذلك الهرمونات الخاصة بالتبويض.

بعد التأكد من سلامة كافة الفحوصات السابقة، يقوم الطبيب بصرف أقراص كلوميفين للتغلب على مشكلة تأخير الحمل، حيث تبدأ السيدة في بدء العلاج بهذه الأقراص من اليوم الثاني من بدء الدورة الشهرية، وتستمر في تناوله لمدة خمسة أيام متواصلة

يجدر الإشارة إلى أن تناول الأقراص يبدأ بنصف حبة منه، ومن ثم تزيد من الجرعة بصورة تدريجية.

تكنوفيولا والحمل بتوأم

تكنوفيولا والحمل بتوأم
تكنوفيولا والحمل بتوأم

تريد بعض السيدات الحمل بتوأم، ولذلك قد يصف لها الطبيب المتخصص هذه الأقراص لها، حيث أنه يقوم بإخراج أكثر من بويضة في آن واحد، ومن الممكن أن يحدث تخصيب لأكثر من بويضة في نفس الوقت ويتم الحمل بتوأم بالفعل.

لكن يجب معرفة أن الكثير من الأطباء لا ينصحون باستخدام هذه الأقراص بغرض الحمل بتوأم، وذلك يرجع إلى حدوث بعض الآثار الجانبية التي من شأنها حدوث أضرار بصحة السيدة التي تتناوله بكثرة أكثر من اللازم.

يجب الإشارة إلى أن الاستخدام المفرط لهذه الأقراص، قد يتسبب في حدوث تكيسات بالمبايض، أو انقطاع بالعادة الشهرية في عمر مبكر عند هذه السيدة.

اقرأي أيضًا: أعشاب للحمل بتوأم مجربة

أهم الأعراض لحمل التوأم

لقد أثبتت الأبحاث أن حوالي 6% من السيدات اللاتي يتناولن أقراص كلوميفين تم بالفعل حملهن بتوأم، وبعضهن تم حملهن بثلاثة توائم، ولكن يجب معرفة أنه قد يحدث آثار لهذا الأمر مثل:

  • تضخم في المبايض.
  • زيادة في الوزن.
  • قلة في التبول.
  • حدوث بعض الآلام في المعدة.
  • اسهال شديد.
  • تورم في اليدين والساقين بشكل ملحوظ.
  • الإحساس بالغثيان.
  • الشعور بألم في منطقة الحوض.

الآثار الجانبية لحبوب تكنوفيولا

عند تناول السيدة هذه الحبوب وفي حالة الإفراط في تناولها، قد تتعرض لبعض الآثار الجانبية والتي تتمثل في الآتي:

  • الإحساس بالهبات الساخنة خاصةً أثناء الليل.
  • الإصابة بالصداع.
  • حدوث تقلبات في المزاج.
  • حدوث الحمل بتوأم.
  • تضخم أو تكيسات المبيض.

موانع استخدام أقراص تكنوفيولا

هناك بعض الموانع التي لا يجب معها تناول هذا العلاج، ومنها الآتي:

  • المرأة الحامل، والمرأة المرضع.
  • السيدات اللاتي يعانين من مشكلات الغدة الدرقية أو الغدة الكظرية.
  • حالة الإصابة بالنزف من الرحم.
  • حالة الإصابة بالأمراض السرطانية.
  • إذا كانت السيدة تعاني من مشكلة في القلب أو الكلى أو الصدر، فيجب تناول هذا العلاج تحت إشراف الطبيب المختص بالأمراض النسائية.

متى يبدأ التبويض بعد تكنوفيولا؟

كما ذكرنا أعلاه أن هذه الأقراص يبدأ العلاج بها في اليوم الثاني من الدورة الشهرية، وتستمر السيدة في تناوله حتى خمسة أيام، وفي اليوم العاشر من الدورة يكون التبويض قد بدأ.

لذلك يجب عليكِ الذهاب إلى الطبيب المعالج حتى يقوم بمراقبة التبويض بالسونار، وبعد حوالي واحد وعشرين يومًا، يطلب الطبيب من السيدة إجراء اختبار خاص بالحمل، وإذا ظهر أنه إيجابي، فقد تم نجاح العلاج.

إذا لم يتم ظهور أي تحسن بالحالة بعد العلاج بهذا العلاج لمدة ثلاث شهور متتالية، فيجب توقف تناوله، والاتجاه إلى علاج آخر.

مين استخدمت تكنوفيولا وحملت؟

سوف نضع خلال السطور القادمة بعض التجارب الخاصة ببعض السيدات اللاتي قمن باستخدام هذه الحبوب في علاج تأخر الحمل.

  • تقول إحدى السيدات أنها قد تناولت هذا الدواء تحت إشراف الطبيب، وقد ثبتت كفاءته وتم الحمل به.
  • سيدة أخرى شرحت تجربتها بأنها بعد تناول هذه الأقراص، قد رزقت بتوأم، وهذه هي تجارب بعض السيدات.

هل الحبوب المنشطة تساعد على الحمل بتوأم؟

إن كافة الأدوية التي يتم استخدامها في تعزيز عملية التبويض وزيادة الخصوبة، تعمل على زيادة البويضات التي تخرج من المبيض كل شهر وكذلك جودتها وحجمها، مما يتسبب في حدوث الحمل بتوأم لدى الكثير من السيدات.

ما هو اقوي منشط للمبايض؟

إن الكثير من السيدات يعانين من مشكلة تأخير الحمل، ويرجع ذلك إلى حدوث بعض الخلل في التبويض، ولذلك يبحث البعض عن وسيلة تساعد في تعزيز التبويض، ومن هذه العلاجات أقراص الكلوميفين التي تعتبر أقوى منشط للتبويض.

حيث أن الأطباء يقومون بوصفه للسيدات اللاتي يعانين من بعض الاضطرابات الخاصة بالدورة الشهرية، والتي تلعب دور كبير في تأخر الحمل.

لقد أثبتت الدراسات أن هذه الأقراص من أكثر الأدوية التي تلعب دور كبير وفعال في تعزيز التبويض، كما أنه ليس له أي علاقة بحدوث تشوهات في الجنين كما يعتقد البعض.

Tecnovula وتحديد جنس المولود

لا يوجد أي شيء علمي يثبت أن هذه الأقراص لها علاقة بجنس المولود، حيث أن البعض منكم يعتقد أن هذه الأقراص تساعد في الحمل بمولود ذكر، ولكن هذا الأمر لا يمت للواقع بصلة، وأنه مجرد إشاعات فقط، وهذا ما أثبتته الدراسات العلمية.

هل تكنوفيولا بديل كلوميد؟

تعتبر هذه الأقراص من الأدوية التي تستخدم في تنشيط المبايض، وبالتالي فهو يعد بديل لأقراص كلوميد، لكن يجب الإشارة إلى عدم تناول هذه الأدوية إلا تحت إشراف الطبيب المختص بالأمراض النسائية وعمل بعض الفحوصات اللازمة، وذلك حتى لا تتعرض السيدة إلى الإصابة بالآثار الجانبية لهذه الأدوية.

لقد انتهينا من موضوعنا الهام الذي كنا بصدد الحديث عنه وهو تكنوفيولا، كما تعرفنا سويًا على كيفية استخدامه، وموانع الاستخدام، وكذلك متى يبدأ التبويض بعد العلاج بهذه الأقراص، وآثاره الجانبية، كما وضحنا لكم أن هذه الأقراص هي أقوى منشط للتبويض على الإطلاق.

زر الذهاب إلى الأعلى