المرأة والجمال

فوائد وأضرار الشبة للإبط وطريقة التحضير والاستخدام

تهتم النساء كثيرًا بجمالهن ورائحتهن على مدار العصور والأزمنة وخصوصًا منطقة الإبط ورائحتها وكذلك تعطيرها وترطيبها، ولكن أغلب مزيلات العرق وتعطير هذه المنطقة تكون مواد كيميائية يشار إليها أنها قد تضر الجسم أكثر من نفعه. لذلك تلجأ بعض النساء لمادة الشبة للإبط. ومن خلال موقع مصدري نتعرف على هذه المادة عن قرب في السطور التالية.

الشبة للإبط

تلجأ السيدات للمواد الطبيعية مثل الشبة للتجميل والعناية بالجسم والتخلص من رائحة العرق وكذلك تبييض منطقة تحت الإبط.

أنواع الشب

الشب الأبيض أو شب الفؤاد هو مادة كيميائية طبيعية عبارة عن أملاح مركبة، وأشهر الأنواع هو المشقق ويوجد أيضًا المستدير والرطب. والشب عمومًا يتكون من كبريتات البوتاسيوم مع كبريتات الألمونيوم ومن الممكن إذابته في الماء وأنواع الشب أربعة:

1- صودا الشبة

طبيعتها حمضية وتستخدم لأغراض الخبز.

2- شب الالمونيوم

تستخدم في دبغ الجلود وتنقية المياه وفي مستحضرات مزيلات العرق كما تتداخل في صناعة الأسمنت والبورسلين.

3- شب البوتاسيوم

تتكون من كبريتات البوتاسيوم وكبريتات الألمونيوم ويستخدم غالبًا للتخليل وتنقية المياه ودباغة الجلود.

4- شب السيلينات

تستخدم في تطهير المياه نظرًا لأكسدتها القوية.

فوائد الشبة للإبط

تشبه الشبة الملح البحري ولها خاصية ازالة رائحة العرق تحت الإبطين لأنها لها القدرة على تقليل العرق وكذلك تمنع وجود البكتيريا على الجلد. تساعد الشبة على تفتيح لون منطقة تحت الإبط وتقليل اللون الغامق وذلك بتقشير الخلايا الميتة في الجلد مما يعطي الجلد شكل أفضل.

هل الشب مفيد للإبط؟

الشبة لها فوائد عديدة لمنطقة الإبط بالتحديد:

  • تبييض المنطقة تحت الإبط وإزالة الاسمرار.
  • التخلص من رائحة العرق.
  • تقليل إفراز العرق والحد من مشكلة زيادة التعرق.
  • تطهير المنطقة والتخلص من الجراثيم.
  • تقليل التصبغات والبقع.
  • ترطيب تحت الإبط وشد الجلد وتقليل الترهلات.
  • إمكانية إزالة الشعر في هذه المنطقة.

كيف استخدم الشبة المطحونة للإبط؟

كيف استخدم الشبة المطحونة للإبط

هناك عدة طرق لاستخدام مسحوق الشبة ولكن قبل استخدام أي من هذه الطرق يجب تجربتها على المعصم أو مساحة صغيرة تحت الإبط للتأكد من عدم وجود رد فعل تحسسي تجاه الشبة أو أي من المواد المستخدمة.

الطريقة الأولى

  • يخلط مسحوق الشبة مع معلقة من كريم مرطب (جليسوليد) ومعلقة من عصير الليمون.
  • تفرك منطقة تحت الإبط بهذا الخليط.
  • هذه الطريقة مفيدة لتبييض تحت الإبط ومن الممكن تكرارها يوم بعد يوم.

الطريقة الثانية

  • تمزج ملعقة من الشبة المطحونة مع 3 ملاعق ماء ورد وربع معلقة من مسحوق الكركم وأيضًا ملعقة من بيكربونات الصوديوم.
  • يتم تنظيف وتنشيف منطقة تحت الإبط جيدًا.
  • تضاف طبقة على الجلد تحت الإبطين وتترك لمدة 20 دقيقة.
  • تغسل بماء فاتر وتكرر مرتين في الأسبوع.

خلطة الشبة لتفتيح الإبط

من أكثر أماكن الجسم حساسية هي منطقة الإبطين لأن الجلد الميت يظل عليه ولا يقشر باستمرار كما قد تسبب مزيلات العرق التهابات كما ذكرنا من قبل. من الحلول الفعالة للتخلص من الاسمرار وتفتيح منطقة الإبطين هي استخدام مسحوق الشبة. وذلك بخلطه بمكونات أخرى تساعد على التفتيح والترطيب. كذلك من الممكن استخدام نفس الوصفة لتفتيح منطقة الكوع.

خلطة الشبة والمسك للإبط

من أفضل الخلطات لإزالة رائحة العرق هي استخدام المسك. يضاف كمية من مسحوق الشبة الى بودرة الأطفال بكمية مثيلة وإضافة المسك إليها. تزيل هذه الخلطة رائحة العرق وتضيف رائحة جميلة للجسم.

مكونات الوصفة:

ملعقة كبيرة من النشا وملعقة كبيرة من الشبة البودرة، ملعقة كبيرة من النشا، ملعقة كبيرة من الجلسرين الأحمر، وقليل من عصير الليمون.

طريقة الوصفة:

  • نخلط الجلسرين مع عصير الليمون جيدًا ثم تضاف المكونات الجافة من شبة ونشا حتى تختلط تمامًا.
  • نضيف طبقة من الخليط على الإبط والكوع وتغسل بماء فاتر بعد نصف ساعة.
  • من الممكن تكرارها يوميًا للحصول على نتيجة جيدة للتفتيح.

أضرار الشبة للإبط

يستخدم مسحوق الشبة أو المستحضرات التي تحتوي على الشبة بعد الاستحمام أو تنظيف المنطقة جيدًا وهي آمنة ما لم تسبب انسداد مسام الجلد أو تحسس في المنطقة. الشبة تعتبر مادة آمنة على الجلد ولا تسبب حساسية إلا في حالات نادرة.

أضرار الشبة تكمن في إمكانية استنشاقها بكمية كبير قد تؤدي إلى حساسية في الرئة ولذلك يجب مراعاة عدم استنشاقها أو دخولها للعينين.

كذلك يجب مراعاة مراجعة المستحضرات التي تحتوي على الشبة أنها لا تحتوي على إضافات ضارة مثل:

  • مركبات الألومينيوم.
  • البارابين.
  • التريكلوسان.
  • البروبلين غليكول.
  • الألوان الاصطناعية.
  • داي أو تراي إيثانول أمين.

هل الشب يسبب اسمرار الإبط؟

هل الشبة تسبب اسمرار؟ تختلف الآراء حول الشبة للإبط هل هي آمنة تمامًا أم لا وهل تسبب التهابات تسبب اسمرار أم لا؟ هناك فريق طبي يصف الشبة بأنها آمنة تمامًا فهي مركبة من ألمونيوم كلوريد وهي قادرة على إزالة رائحة العرق في منطقة تحت الإبط وذلك لأنها تقلل من إفراز العرق، ورغم ذلك فيفضل عدم استخدامها بكثرة ولكن مرة أو مرتين فقط خلال الأسبوع وذلك حتى لا يمتص الجلد المادة الموجودة في الشبة بكثرة ولكن لا قلق في استخدامها لأن مساحة الإبطين صغيرة ولن يمتص الجلد كمية كبيرة من المركب. الأفضل استعمالها مرتين في الأسبوع فقط كما ذكر. وذلك أيضًا لأهمية خروج العرق من الجسم لأنه يقوم بطرد المواد السامة كما أنه يعمل على تعديل حرارة الجسم.

هناك فريق آخر يؤكد أن الشبة للإبط آمنة لإزالة رائحة العرق ولا علاقة لها بزيادة الألومنيوم في الجسم لأنه لا يتم امتصاصه من البشرة ويؤكد أن اسمرار منطقة الإبطين يكون بسبب العطور والكحول المصنع منه مستحضرات إزالة العرق والتي تؤدي إلى التهاب يعقبه اسمرار المنطقة.

تجربتي مع الشبه للعرق

تجربتي مع الشبه للعرق
تجربتي مع الشبه للعرق

منذ بداية الصيف وأنا أستحم يوميًا ثم استخدم مستحضر لإزالة رائحة العرق سواء بخاخ أو كريم. للأسف أصابتني هذه المستحضرات بالالتهابات لأنها سدت مسام المنطقة وظهر لي أكياس دهنية مزعجة فقررت استخدام منتجات طبيعية آمنة على هذه المنطقة الحساسة. فبدأت باستخدام الليمون ولكن نظرًا للالتهاب الموجود عندي لم أتحمله. فبدأت باستخدام الشبة وقد وجدت الآتي بعد الاستخدام المتكرر:

  • إزالة رائحة العرق تمامًا بدون غلق المسام.
  • تقشير المنطقة وإزالة الاسمرار والتصبغ.
  • الجلد اصبح متجدد ومشدود.

حجر الشبة للإبط

منذ قديم الأزل يستخدم حجر الشبة لإزالة العرق في جنوب شرق آسيا وهو مستخدم أيضًا في زمننا هذا نظرًا لأنه مادة طبيعية يلجأ الناس إليها بعيدًا عن المستحضرات الكيميائية.

الليمون للإبط تجربتي

الليمون اهم العناصر التي الطبيعية التي تعمل على تطهير الجلد من الجراثيم والفطريات التي تسبب اسمرار الإبط فتعمل على تقشيره فيفتح لونه ويجعل مظهره أفضل.

لا يتطلب الأمر أكثر من فرك الإبطين بنصف ليمونة مرة أو مرتين يوميًا بعد الاستحمام ويغسل بعد عشر دقائق وإذا أدى الى الاحمرار قليلًا فيمكن استخدام كريم ملطف خفيف مناسب للمنطقة.

تجربتي مع الشبة للإبط

أسباب اسمرار منطقة تحت الإبط:

  • عدم إزالة الشعر الموجود تحت الإبط لما يسببه الشعر من جراثيم وبكتيريا وروائح كريهة.
  • عدم الاهتمام بالاستحمام والنظافة الشخصية.
  • ارتداء ملابس ضيقة بخامات غير قطنية لفترات طويلة.
  • السمنة ومن ثم زيادة الاحتكاك.
  • استخدام مزيلات العرق الكيميائية أو الكريمات والمراهم التي قد تغلق المسام.

كل هذه الأسباب تؤدي إلى اسمرار منطقة تحت الإبطين ومن تجارب النساء في هذا الشأن أن الشبة للإبط تؤدي إلى نتائج عظيمة من حيث التفتيح وإزالة رائحة العرق.

نعلم جيدًا مخاطر استخدام مواد غير طبيعية على مناطق حساسة في أجسامنا ولكن نحتاج لنتيجة مرضية لإزالة العرق والاهتمام بمنطقة الإبط. تصبح الشبة هنا الحل الأقرب للأمثل لما تعطيه من نتائج مرضية مع كونها مادة طبيعية.

زر الذهاب إلى الأعلى