تجارب ونتائج

تجربتي مع النحت البارد

تجربتي مع النحت البارد للجسد تعد من بين أهم التجارب في عالم التجميل والتي ينبغي على جميع السيدات أن يتعرفن عليها وما بها من تعب وآلام حتى الوصول لحلم الجسد المثالي الخالي من الترهلات والدهون في مختلف المناطق ، وتعتبر عملية نحت الجسد من أبرز مخترعات العلم الحديث الخاصة بالتجميل والتخسيس، وقد ظهرت هذه العملية منذ سنوات عديدة بحيث أسس أحد الأطباء الذي يدعى ميلارد مركزًا مخصوصًا للقيام بهذه العملية التجميلية.

أسباب اللجوء لعملية النحت

هناك العديد من الأسباب التي قد تضطر المرأة إلى البحث عن تجربتي مع النحت البارد وذلك حتى تجري هذه العملية على جسدها في أقرب وقت ممكن، ويُقدم موقع مصدري أهم تلك الأسباب وهي ما يلي:

  • بعض الأفراد ينتظمون في عمل حمية لفترة معينة حتى يفقدوا الزائد من وزنهم، ومن بعد الانتهاء من هذا الحمية يلاحظون أن شكل الجسد لا يبدو جميلًا بالرغم من الوصول للوزن المثالي على الميزان، وهنا قد يحتاجون إلى نحت الجسد من خلال طبيب مختص.
  • وبعض الحالات الأخرى لا تستطيع الالتزام في عمل ريجيم لفقدان الكيلوات الزائدة في مختلف مناطق جسدها، ولذا فهي تفضل اللجوء إلى عملية النحت وشفط الدهون للوصول للقوام المثالي.

تجربتي مع النحت البارد

إن التجربة التي خاضتها العديد من السيدات في مجال نحت الجسد ساعدت على استخلاص مجموعة من التعليمات الواجب الالتزام بها قب الدخول للعملية وبخاصة إذا نصحك الطبيب بها، ومن بين تلك التعليمات ما يلي:

  • من المهم للغاية إن كنت من أصحاب السمنة المفرطة أن تنتظم مع طبيب تغذية ممتاز وذلك من أجل خسارة وزنك الزائد ولو قليلًا قبل الخضوع لتجربتي مع النحت البارد وذلك لأن هذه العملية لا تتلائم مع أصحاب الأوزان الكبيرة للغاية.
  • يجب عليك أن تتوجه إلى معمل تحاليل لإجراء اختبارات الدم اللازمة والتأكد من أن وضع جسدك الصحي يسمح لك بالخضوع لمثل تلك الجراحة دون ظهور أي مضاعفات بعد ذلك، فهناك حالات يمنع عنها نحت الجسد نهائيًا.
  • في حال كنت تعاني من أي مشكلة صحية مزمنة أو إذا كنت تتناول نوعية معينة من الأدوية لا بد أن تخبر الطبيب بذلك كله، حتى يحدد لك المناسب لحالتك فقد تحتاج لوقف الدواء لفترة قبل الجراحة حتى لا تتعرض لنزيف أو ما شابه.
  • عليك أن تكون منتبهًا للغاية في مختلف الأنشطة التي تقوم بها خلال يومك قب الخضوع للعملية، وذلك حتى لا تتسبب في ظهور كدمات أو جروح في المنطقة المراد نحتها وإلا ستضطر لتأجيل العملية، ومن بين نصائح نحت الجسم بالتبريد أيضًا ضرورة التوقف عن تناول الأطعمة الغنية بالدهون والسكريات والتي تتسبب في زيادة وزنك.

أنواع عمليات نحت الجسد

تجربتي مع نحت الجسم بالفيزر

لا تتم عملية نحت الجسد من خلال طريقة واحدة فقط فتجربتي مع النحت البارد أوضحت أن هنا سبل متعددة أنتجها العلم من أجل الوصول لجسد ممشوق ومنحوت، ومن بين تلك السبل ما يلي:

  • النحت بالفيزر: يعتبر الفيزر من بين الأجهزة الحديثة التي تعمل بتقنية دقيقة للغاية من أجل تقوية العضلات وإبرازها في مقابل التخلص من الدهون نهائيًا مما يجعل الجسد مشدودًا بشكل كبير، ومن خلال تجربتي مع النحت الجسم بالفيزر يمكن الإشارة لخطوات القيام بذلك كما يلي:
    • في الخطوة الأولى من تجربتي مع النحت البارد بالفيزر فإن الطبيب يفحص المنطقة المراد نحتها والتخلص م نالدهون المتراكمة بها، وذلك حتى يحدد ما إذا كانت بحاجة للنحت بالفعل أم لا وكم عدد الكيلوات المفترض التخلص منها من الدهون.
    • ومن ثم تبدأ العملية بتخدير المنطقة التي سيشفط منها الطبيب الدهون، ومن ثم يدخل سائل معين للجسد بحيث يعمل على تفتيت الدهون فصل أنسجتها عن بعضها البعض.
    • ومن بعد ذلك تسحب هذه الدهون المذابة من الجسد، وبالطبع لا يتم هذا الإجراء من خلال جلسة واحدة، فتجربتي مع عملية نحت الجسد بالفيزر توضح أهمية تكرار الإجراء لأكثر من مرة حسب كمية الدهون.
  • النحت بالليزر: والذي يعتبر من بين التقنيات التجميلية المستخدمة من أجل العديد من الأمور التي تخص الجلد والدهون والترهلات، وهنا يستخدمه الطبيب من أجل تخليصك من تراكم الدهون بالجسد، ومن خلال تجربتي مع نحت الجسم بالليزر فالطبيب يتبع الخطوات التالية:
    • أولًا يحدد المنطقة المراد نحتها وإبراز عضلاتها بدلًا من دهونها، ومن ثم يحقن الطبيب المريض بالمخدر بعد التأكد من جاهزيته للخضوع لمثل ذلك الإجراء.
    • ومن ثم يوضع جهاز الليزر على المنطقة وذلك حتى يبدأ في تفتيت الدهون المتراكمة بالكامل، وهنا قد يشعر الفرد بالبرد وشد الجلد وهذه من الأمور الطبيعية للغاية في العملية.
    • وبذلك يكون الطبيب قد انتهى من دوره ويبدأ الجسد بصرف هذه الدهون من خلال الذهاب للحمام، ومن خلال تجربتي مع النحت البارد يمكن القول إن نتائج هذا الإجراء ستظهر لك بعد مرور عدة أسابيع بحيث تحصل على خصر مشدود بدون كرش.

أضرار نحت الجسد بالليزر

أضرار نحت الجسد بالليزر

بجانب الجمال الذي ستلاحظينه على جسدك بعد الانتهاء من النحت فقد تبين من خلال تجربتي مع النحت البارد أن هناك العديد من الأضرار والآثار الجانبية التي تظهر على الفرد عقب العملية ومنها ما يلي:

  • الإصابة ببعض الكدمات والتورمات الشديدة في المنطقة المنحوتة وتلك ستحتاج لاستخدام بعض الكريمات لمدة أسابيع.
  • كما وقد يعاني البعض من ظهور التهابات تؤدي لارتفاع درجة حرارة الجسد وهنا لا بد من مراجعة الطبيب على الفور.
  • وقد يصاب الفرد بعد الانتهاء من النحت من حالة من التجلطات الدموية في الوريد وتلك ينبغي معالجتها سريعًا حتى لا تتسبب في المزيد من المضاعفات الخطيرة.
  • ويشعر بعض الأفراد بالتنميل في منطقة العملية وذلك يزول مع مرور الوقت من تلقاء نفسه، كما وقد يتعرض البعض للإصابة بالعدوى والتي تحتاج لملازمة الذهاب للطبيب وتناول الأدوية اللازمة للامتثال للشفاء.
  • وتجدر الإشارة إلى أن بعض الأفراد قد يكونون من أصحاب الحساسية المفرطة تجاه أي من المواد المستخدمة في النحت، وهنا تظهر أعراض التحسس فور الانتهاء من العملية مثل الطفح الجلدي واحمرار الجلد.

موانع عملية النحت البارد

لا تتناسب تجربتي مع النحت البارد مع مختلف الأشخاص فلكل وضعه الخاص وطبيعة جسده، كما وأن هناك بعض الحالات التي تعاني من مشكلات صحية لا تتوافق مع إجراء النحت مطلقًا ومن بين تلك الحالات ما يلي:

  • الأفراد المصابين باضطرابات الأوعية الدموية أو اعتلال الأعصاب السكري، بحيث قد يتضاعف وضعهم سوء من خلال الليزر والفيزر للنحت.
  • كما ولا يجب على المرأة خلال فترة الحمل أو الرضاعة الطبيعية أن تفكر في إجراء نحت وذلك لأنها قد تسبب ضررًا كبيرًا لطفلها الصغير.
  • وفي حال كان الفرد ممن يعانون من أي من المشكلات الجلدية عليه أن يخبر الطبيب قبل اتخاذ قرار النحت، فمن خلال تجربتي مع النحت البارد تبين أنه لا يتناسب مع الذين يعانون من الصدفية أو الإكزيما.
  • وتجدر الإشارة إلى أن النحت باستخدام الليزر أو الفيزر ممنوع للأشخاص المصابين بآلام الأعصاب وبخاصة مرض الهربس، والذين يعانون من عدم انتظام مستوى الهيموجلوبين البارد الانتيابي.
  • وأخيرًا لا يجب على أي شخص يعاني من مرض الرينود أن يخضع للنحت ويفضل عوضًا عن ذلك الاستعانة بالتمارين الرياضية المناسبة.

نصائح ما بعد نحت الجسد

تجربتي مع النحت البارد

بعد التحدث عن تفاصيل تجربتي مع النحت البارد لا بد من الإشارة لبعض التعليمات والنصائح الخاصة بفترة ما بعد النحت ومن بينها ما يلي:

  • قد تحتاج إلى تناول بعض المسكنات بكميات بسيطة بعد العملية حتى تقاوم الشعور بالألم ولكن لا تسفر في تناولها حتى لا تدخل في مرحلة إدمان لها.
  • يمكنك أن تستخدم الكدمات الدافئة في المنطقةالمنحوتة للتخفيف من الآلام والتورمات التي تتبع العملية.
  • كما وعليك الالتزام بوضع المراهم التي يصفها لك الطبيب إن ظهور أي تورمات وذلك حتى تتخلص من أضرار العملية وتبدأ بالاستمتاع بجسدك الجديد.

تكلفة عملية نحت الجسد

لا يتواجد تكلفة ثابتة لعملية نحت الجسد يمكن رصدها، وذلك لأن هناك العديد من العوامل التي تتدخل لتحديد التكلفة النهائية منها ما يلي:

  • إن المكان الذي تريد إجراء عملية النحت فيه يؤثر بشكل كبير عن السعر المقدم.
  • كما ويتأثر كذلك بالتقنية المراد استخدامها للحصول على قوام منحوت، فسعر الفيزر يختلف عن الليزر بطبيعة الحال.
  • وأيضًا تؤثر عدد المناطق المراد نحتها وكمية الدهون المراد التخلص منها على التكلفة النهائية.

اقرأ أيضًا:

زر الذهاب إلى الأعلى