سؤال وجواب

هل الفصفص مسموح في الكيتو

للإجابة على سؤال هل الفصفص مسموح في الكيتو؟ يجب التعرف على ما هو الفصفص ومما ينبت، والفوائد والأضرار الناتجة عن تناوله، فاسم فصفص معروف في دول الخليج، وإنما ينتشر في باقي الدول العربية باسم اللب السوري أو لب القرع، أو البزورات، وزعق، ويتم جمع هذا اللب من نبات عباد الشمس ونبات القرع، وله العديد من الفوائد والتي سوف نتعرف عليها عبر موقع مصدري من خلال المقال التالي ومعرفة هل يناسب نظام الكيتو الذي تتبعه أما لا.

هل الفصفص مسموح في الكيتو؟

الفصفص هو البذور التي يتم استخراجها من نبات دوار الشمس، أو ما يعرف بعباد الشمس، وثمار اليقطين، وغالبًا ما يكون مكون أساسي في تجمعات الأصدقاء، والمناسبات، والحفلات والخروجات، ولقضاء أوقات مسلية في كل الأحوال.

كما يحتوي الفصفص على العديد من الفيتامينات والمعادن التي تفيد الجسم وتعمل كمضاد للأكسدة، كما يحتوي على العنصر الأهم من بين مكوناته، وهي الأوميجا 3، وأوميجا 6 والتي يحتاج لها جسم الإنسان بصورة أساسية.

الفوائد الموجودة بالفصفص

وللإجابة على سؤال هل الفصفص مسموح في الكيتو، وهل يمكنك تناوله بأمان وحرية، يجب التعرف على الفوائد التي تتوفر في الفصفص، ومنها:

  • يحتوي الفصفص على العديد من مضادات الالتهاب والتي تساعد على سرعة التئام الجروح لاحتوائها على مادة (حمض اللينوليك)، ويساعد في التخلص من الإرهاق.
  • يحتوي الفصفص على مادة المغنيسيوم، والتي تساعد على ضبط معدلات السكر بالدم.
  • يحتوي على مادة الحديد بما يمكنه أن يمد الجسم بكمية مناسبة لمقاومة الأنيميا والتقليل من أعراضها.
  • المواد الموجودة في الفصفص تساعد على محاربة الأورام وخاصة التي تهدد المعدة والقولون والرئة والثدي والبروستاتا.
  • يحمي القلب والعظام بصفة عامة من الأمراض المختلفة لاحتوائه على العديد من الأحماض الأمينية.
  • يحتوي على نسبة كبيرة من الزنك، والذي يساعد على تغذية الجلد والمناعة، كما يمكنه زيادة معدلات وقوة الحيوانات المنوية لدى الرجال.
  • الأحماض الأمينية الموجودة بالفصفص، تساعد على تقليل نسبة الكوليسترول بالدم، والذي حماية القلب من الأمراض المرتبطة بالكوليسترول.

القيمة الغذائية التي يقدمها كلًا من فصفص عباد الشمس، وفصفص القرع:

وللإجابة على هل الفصفص مسموح في الكيتو؟، يجب عليك التعرف على القيمة الغذائية لكلًا منهما، ونبدأ بالقيمة الغذائية لفصفص القرع، أو ما يعرف باليقطين، وهذه القيمة لما يقرب من 30 جرام فقط، وهي:

كمية السعرات الحرارية 187 سعر حراري
نسبة الدهون 15.83 جم
نسبة البروتينات 8.48 جم
نسبة الكربوهيدرات 6.15 جم
نسبة الألياف 1.35 جم
نسبة الحديد 14.4 ملجم
ماغنيسيوم 184.5 ملجم
نسبة النحاس 2.58 ملجم
منجنيز 1.05 ملجم

أما القيمة الغذائية الموجودة في بذور عباد الشمس أو ما يعرف بدوار الشمس والمتعلقة بالسؤال حول هل الفصفص مسموح في الكيتو، وهذه القيمة لما يقرب من 30 جرام، فهي:

كمية السعرات الحرارية 175 سعر حراري
نسبة الدهون 15 جم
نسبة البروتينات 5.8 جم
نسبة الكربوهيدرات 6.6 جم
نسبة الألياف 3.3 جم
نسبة الحديد 1.14 ملجم
ماغنيسيوم 39 ملجم
نسبة النحاس 550 ملجم
الكولين 16.5 ملجم
حمض الفوليك 71.1 ملجم
النياسين 2.11 ملجم
الفوسفور 347 ملجم
البوتاسيوم 255 ملجم
الريبوفلافين 0.07 ملجم
السيلينيوم 23.8 ملجم
فيتامين (E) 7.8 ملجم
زنك 1.6 ملجم

هل الفصفص مسموح في الكيتو

هل الفصفص مسموح في الكيتو

وللإجابة بصورة مباشرة عن هذا السؤال، حتى يمكنك تناول الفصفص بحرية خلال فترة اتباعك نظام الكيتو دايت، فإن الإجابة هي نعم، فالفصفص أو اللب من أحب وأخف الوجبات التي يتم تناولها خلال نظام الكيتو، فهو يثير الإحساس بالشبع، ويعمل على ملئ المعدة لفترة طويلة، لذلك فلا داعي للقلق من تناوله فترة الكيتو.

فوائد الفصفص في الكيتو

  1. له العديد من الفوائد لاحتوائه على المعادن والأحماض الأمينية والمعادن التي تقوم على تعويض ما يتم التوقف عن تناوله فترة اتباع نظام الكيتو.
  2. في حالة الإحساس بالجوع فترة اتباع نظام الكيتو، يمكن الاعتماد على الفصفص كوجبة مُشبعة منخفضة السعرات.
  3. كما أن تناول الفصفص يعطيك الفرص في تناوله خلال وقت أطول مما يساعدك على إبطاء سرعتك في تناول الطعام.
  4. الحصول على الأوميجا 3، 6 من مصادر طبيعية يكون أفضل للجسم من تناولها من المواد المصنعة التي تحتوي أضرار عديدة.

الأضرار الناتجة عن تناول الفصفص

من الطبيعي في كل أنواع النباتات أن تحتوي مواد ضارة إلى جانب المواد المفيدة بها، وذلك لتتمكن من حماية نفسها في الطبيعة، ومن المواد الضارة التي تتواجد في الفصفص والذي يتم جمعه من بذور العباد والقرع، احتوائه على (حمض الفيتك).

ومن أضرار (حمض الفيتك)، عدم قدرة الأمعاء على هضمه والتخلص منه لذلك عادة ما يتسبب في وجود مشكلات في الهضم نتيجة تناوله بكميات كبيرة، إلى جانب أنه يعيق الجهاز الهضمي عن مقدرته في امتصاص المعادن والفيتامينات بصورة سليمة.

وللتغلب على مشكلة حمض الفيتيك بالفصفص يمكنك اتباع بعض النصائح التالية:

  • عدم تناول كميات كبيرة من الفصفص حتى يتمكن الجهاز الهضمي من التعامل معها وهضمها بصورة صحيحة.
  • تحميص البذور بصورة تامة حتى يتم التخلص من حمض الفيتيك، ويتم ذلك على نار هادئة تمامًا مع القليل من ملح الطعام الذي يحتوي على اليود.
  • أما في حالة استخلاص تلك البذور في المنزل، فيجب نقعها لمدة ليلة كاملة في الماء حتى يتم التخلص من تلك المادة تمامًا.

هل الفشار مسموح في الكيتو؟

من المسليات الأساسية التي دائمًا ما يتم تناولها بجوار الفصفص أو اللب، وهي الفشار، ولذلك عن السؤال هل الفصفص مسموح في الكيتو؟ يجب معرفة ما إن كان الفشار مناسب أم لا.

ولكن لكي تتمكن من الإجابة على مدى ملائمته لنظام الكيتو أم لا، فإن الإجابة، نعم، الفشار من الوجبات الأمنة جدًا لنظام الكيتو، وخاصة في الفترة التي يزيد بها معدل الكربوهيدرات.

أما في المعتاد يجب قياس نسبة السعرات اليومية التي يجب تناولها، قبل أن تتناول الفشار، خاصة وإن كان هناك احتمال فشل نظام الكيتو أو عدم تحقيق النتيجة المطلوبة منه، أما عن الاحتمال العام بمدى فائدته لنظام الكيتو فهو أمن خاصة لخلوه من السكر أو مادة الجلوتين التي لا تتناسب مع نظام الكيتو ولكن بمقدار محدد وقليل.

تعرف أيضًا على: هل الذرة مسموح في الكيتو

هل الفلافل مسموح في الكيتو؟

والتي تُعرف بالطعمية، ومن هنا يمكن تغير السؤال إلى، هل الطعمية مسموح في الكيتو؟ في العموم فإن الطعمية او الفلافل من الممنوعات فترة اتباع الكيتو، ولكن يمكن أن يتم تناولها فترات الراحة من نظام الكيتو أو اليوم الفري، ولهذا يجب الحذر أثناء تناول الطعمية أثناء الدايت أو اتباع بعض النصائح التي يمكن بعدها تناولها بأمان وتحويلها لوجبة كيتونية وهي استبدال الدقيق الأبيض الذي يضاف للمكونات بدقيق أسمر، والذي يحتوي على ألياف الردة.:

وفي نهاية حديثنا حول هل الفصفص مسموح في الكيتو؟ فإننا نكون قد تأكدنا من ملائمته لنظام الكيتو، واعتباره من الوجبات الأساسية التي يمكن الإحساس من خلالها بالشبع، ولكن بحرص ألا يضر بالجسم أو الجهاز الهضمي.

زر الذهاب إلى الأعلى